القائمة الرئيسية

الصفحات

انها الليلة الثالثة من ليالى القدر فى ليلة القدر

 انها الليلة الثالثة من ليالى القدر فى ليلة القدر


حبيبي مش أنت هنا في الدنيا عارف مكانك ال أنت عايش فيه وعارف قيمتك في الدنيا هنا سواء كبيرة أو قليل


طب هل في طريقة تعرف بيها مكانتك عند الله؟

نعم في طريقة ايه هي بقا
إذا أردت أن تعرف عند الله مقامك فانظر فيما اقامك
يعني شوف أنت في يوم عظيم زي ده واحتمال تكون ليلة القدر أنت بتعمل ايه مشغول بإيه ومهتم بإيه هل بتلعب وبتضيع وقت في اي حاجة واي كلام وخلاص؟
ولا مهتم بالعبادة والدعاء والقرآن ومساعدة الغير والصلاة
شوف أنت بتعمل ايه دلوقتي وغير نفسك واعمل الأفضل واترك كل ما لا يفيد
ليلة القدر ليلة شريفة وعظيمة فيها الاجر مضاعف  فقال الله تعالى عنها انها خير من الف شهر فقد اخفاها الله تعالى بين الليالى العشر الاواخر لكى نجتهد ويفوز الذين اصطفاهم الله واعتق رقابهم من النار فهي ليلة الامضاء ومعروفة ايضا بليلة الجُهنئ فقد روى عن الرسول انها سيدة الليالى.


وقال رسول  الله صلى الله عليه وآله : " من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً، غفر الله ما تقدّم من ذنبه.
و قال الامام محمد بن علي الباقر عليه السلام : " من أحيي ليلة القدر غفرت له ذنوبه و لو كانت عدد نجوم السماء و مثاقيل الجبال و مكائيل البحار"
ومايجب فعله فى تلك الليالى
اولا: الغسل
ثانيا: الصلاة ركعتان وقراءة التوحيد بعد كل ركعه ثم الاستغفار سبعين مرة "استغفر الله العظيم واتوب اليه"
ثالثا: قراءة القران والدعاء والتوسل الى الله
رابعا:الاكثار من الدعاء خاصة اللهم انك عفو كريم تحب العفو فااعفو عنا واللهم اعتق رقابنا من النار
وماتيسر من الادعية الوارده فى كتاب الله وسنة رسولنا الكريم
واذا تطرأنا للحديث عن الاعتكاف فى ليلة القدر
فكان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الاواخر كلها وما ذكر عن عائشة انه لا يدخل البيت الا لحاجة اذا كان معتكفا
وكان لايعود مريضا ولايشهد جنازة فى الاعتكاف من اجل التركيز فى مناجاة الله وتحقيق الحكمة فى الانقطاع عن الناس
فكان يتصف اعتكافه باليسر وعدم التكلف ووقته اقبالا على ذكر الله التماسا لليلة القدر
ومن شروط الاعتكاف
صلاح القلب-الاقبال على الله –ترك فضول المباحات-الاقبال على الله-الانس بالله –الانشغال بالله-التفكير فيما يرضى الله –القران –الدعاء –الذكر
ومن فوائده:-
تهذيب النفس وتربيتها على الاخلاص وترك الرياء
تحمل الشدائد والصبر على الطاعة
التخلص من فضول الكلام والنوم والاكل والشرب
ادراك ليلة القدر ونفحاتها
الحد من المعاصى ومحاولة تركها

وفى نهاية المطاف نذكر موقف نتعرض له يوميا وهو موقف الجنازة والموت
امبارح صليت صلاة جنازة بعد الظهرودلوقتي حالا لسه مخلص صلاة جنازة بعد الظهر
وربنا قدر وكنت واقف أمام الميت مباشرة وشايف المتوفى وهو في الكفن الأبيض ومتربط بالحبال وشيلناه لحد العربية شعور رهيب لما تستشعر نفسك للحظة مكان هذا الرجل ياااااه هتحس بسلام نفسي رهيب وإن الدنيا دي فعلا لا تساوي عند الله جناح بعوضة وأد ايه هي حقيرة جدا ولا تستحق كلها بما فيها إنها تاخد من عقلك ولا تفكيرك لحظة  ولا ابدا تكون سبب همك وحزنك لحظات لا يمكن وصفها وتعجز الكلمات عن تصوير الموقف لحظات تفرق بيننا وبين مكان هذا الرجل لحظات فقط وبعدها سيصلي الناس علينا ويقولون اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده واغفر اللهم لنا وله لحظات وكل أمانيك في الدنيا ستزول وكل همومك في الدنيا سترحل ولن يتبقى الا عملك الصالح وفقط يا حبيبي بعد ال بيحصل ده لازم نطلع بشيء واحد بس
وهو إن الآخرة تكون هي همك وشغلك وتفكيرك وتحزن لما تقصر في حق أخرتك وتبكي لما تقصر في طاعة الله أما الدنيا فلا والله لها قيمة وليس لها مكان في داخلنا فمهما حدث في الدنيا لا يؤثر فيك فأنت هنا ضيف وقريبا سترحل إلى جنة الله برحمة الله تعالى لا يوجد بعد هذا الموقف أي رد فعل إلا أن تترك الدنيا تماما وبخاصة فيما تبقى من رمضان وتعامل مع كل ليلة انها ليلة القدر الليلة ليلة القدر
ويمكن غدا
يمكن بعد غد
اجتهد فقريبا سترحل
 ويبقى العمل

تعليقات