القائمة الرئيسية

الصفحات


 يا جماعة الأيام دي كل لحظة هي كنز والله!

يقول صلى الله عليه وسلم:

 أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم، شهر مبارك، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر، جعل الله صيامه فريضة، وقيام ليله تطوعا، من تقرب فيه بخصلة من الخير، كان كمن أدى فريضة فيما سواه، ومن أدى فيه فريضة كان كمن أدى فيه سبعين فريضة فيما سواه.

يعني النافلة -أي نافلة- في تلك الأوقات بأجر فريضة!

والفريضة بأجر سبعين فريضة!

وعتقاء كل ليلة!

ودعاء مستجاب!

وأبواب الجنّة مفتوحة!

وأبواب النار مغلّقة!

ومردة الجن مصفّدين!

وشهر أُنزل فيه القرآن!

وليلة قدر!

والله في كل ليلة يقول هل من سائل!

متخيل العظمة؟

فنقضيها في مسلسل؟!

 أو فيما لا يُفيد؟! 

خدها بجد المرة دي وأخلص النية، فنية المرء أنفع من عمله.

#آخر _رمضان _في _ حياتي 

فيه موسم للبيع كل التجار بيستنوه كل سنة عشان بيكون مكسبهم كله فى الكام يوم دول و ممكن أرباحهم فيه فى الموسم ده بتعادل أرباح السنة كلها وممكن الضعف كمان

هل ممكن اللى عايز يكسب يجى فى الموسم ده ويكسل ويقول مليش نفس اشتغل الموسم ده؟

ده هنقول عليه انه مجنون ومش طبيعى

كذلك موسم رمضان فهو موسم العبّاد ينتظروه كل عام ليكفروا كل ما مضى فى عامهم فى هذه الأيام المعدودات بل ويضاعفو أعمالهم بمقدار عمل مايزيد على ٨٣ سنة طوال العام .. 

تهفو نفوسهم لإدراك ليلة خير من ألف شهر

يتلون كتاب الله ويقيموا الصلاة وينفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية حتى تكون تجارتهم رابحة 100%

قال تعالى " إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية يرجون تجارة لن تبور"

لما سمعوا قوله" من ذا الذى يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له أضعافا كثيرة " بذلوا الغالى والرخيص ليتاضعف أجرهم 

احنا فى عز الموسم .. والسباق الان على أشده .. وحمى وطيس المنافسة .. فلا تكن ممن خرج من الموسم وهو بلا مكسب بل بخسارة

" وفى ذلك فليتانفس المتنافسون"

"ولله عتقاء من النار وذلك فى كل ليلة"

" كان النبى إذا دخل العشر أحيا ليله وأيقظ أهله وجد وشد المئزر"

"قوموا إلى جنة عرضها السموات والأرض"

بص يا غالي مفيش حاجة اسمها انهارده ليلة القدر وبكره ليلة زوجية وليلة فردية والكلام ده

النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر كلهم

وكان بيعمل كل الأعمال الصالحة في ال ١٠ أيام كلهم

فبلاش نختار يوم ونجتهد فيه وتيجي في يوم تنام

حدد أعمال اعملها ال ١٠ أيام وإن شاء الله هتضمن يكون فيهم ليلة القدر ودي أسهل واعظم طريقة تضمن بيها إن شاء الله 

متنساش كل يوم تقرأ سورة الأخلاص قل هو الله أحد ٣ مرات عشان تاخد ثواب كأنك قرأت القرآن

وكل يوم لما تصلي قبل الفجر حاول تقرأ من المصحف ١٠٠ آية في القيام

ودي سورة الواقعة مع سورة صغيرة

تصدق ولو بجنيه كل يوم 

عايزك تبقي وحش كده وتيجي في يوم تصلي في الليل ب ١٠٠٠ آية ودول جزء عم وتبارك ٩٩٥ آية مع ٥ آيات تانية هتكون من المقنطرين وده ثواب عظيم 

كل يوم سبحتك معاك وأذكار بيها على طول 

ساعد أهلللللللك كتييير بقا واسمع الكلام دي من أعظم الأعمال 

بلاش نركز مع الاكل والشرب خالص ال ١٠ أيام دول ومتشغلش الحجة والدتك واول يوم العيد ان شاء الله مكافأة ليك تاكل كل ال نفسك فيه 

متنساش انظر للأيام دي انها اخر فرصة ليك في حياتك ومش هتعيش ليهم تاني فاعمالك هتكون ازاي 

ادعي للمسلمين كلهم وصفي نيتك وخلي قلبك أبيض خالص ده شىء عظيم جدا 

وابقى ادعيلي معاك بالجنة 

ولما تدخل الجنة في الآخرة إن شاء الله ابقى دور عليا لو مش لقيتني ابقى اسأل ربنا عني لعل أحدكم يكون سببا في خروجي من النار أعاذنا الله منها جميعا يارب العالمين

تعليقات